في الصميم

شهداء الفقر والتهميش

#في_الصميم
ترقبوا الأستاذة حفيظة فرشاشي في تدوينات مصورة الإثنين من كل أسبوع
خمسة عشر قتيلا والعديد من الجرحى حصيلة حرب حامية الوطيس، للحصول على كيس دقيق وزنه لا يتعدى عشر كيلوات في حملة تبرع من لدن جمعية خيرية.
حصيلة ثقيلة تظهر إلى أي مدى تغول الفقر في هذه الضيعة البئيسة وتعلن عن فشل التنمية.
والفاجعة تبعث على الأسى والحزن العميق على ما آلت إليه الأوضاع، حيث أصبحت أرواح الناس أرخص من كيس دقيق، والتسيب الذي نعيشه ينذر بالويلات إن لم تتداركه إرادة حقيقية في حكامة جيدة وسياسات اجتماعية رشيدة.
رحمة الله على شهداء الفقر وسوء التدبير.

وسوم

مواضيع مشابهة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close