فتح الله أرسلان | رسالة العدل والإحسان جسم وروح

في كلمته أمام أعضاء المجلس القطري للقطاع النسائي ذكّر الأستاذ فتح الله أرسلان الناطق الرسمي باسم الجماعة ونائب أمينها العام بأن التقرب إلى الله عز وجل وطلب الزلفى لديه هو الغاية العظمى من جميع الأعمال والجهود، مؤكدا في الوقت ذاته على أن اليقين بنصر الله في زمن تكالبت فيه قوى الاستكبار العالمي والمحلي على الأمة الإسلامية هو من كمال الإحسان، استجابة لوعد الله الذي لا يخلف الميعاد، وفرحا ببشارة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم الذي لا ينطق عن الهوى، كما أشار إلى المهام الجسيمة التي تنتظر الأخوات وعلى رأسها إحياء معاني الأمل والثقة والإيمان في الأمة.

التصنيف: متابعات